الخميس، 12 ديسمبر، 2013

حلم وقرار

***********
من ذا الذي يحاسبني في مملكتي؟
من يتجرأ على اعتراضي
وفي عقر داري
يا الهي
***********
لقد اتخذت قراري
"فالرأي رأيي والقرار قراري"
ولكن
ان كان الاعتراض منك
فلك ما شئت
فأنت الديار والوطن
*********
حينما سمعت همساتك
اهتززت
الخيال المعلق بين الحلم والواقع
انسدل
زرعت فكرة داخل أحلامي
وعندما صحيت
ارتعشت !!
***********
انها رحلتي الى الحقيقة
ما بين الديكتاتورية والديموقراطية
هناك ارائي
ومنبع قراري
ومملكتي ملية بالعشق والطغيان!
من ذا الذي يحاسبني في مملكتي؟

عبدالله التوبي
12\12\13


الخميس، 15 أغسطس، 2013

"يسمعون بألسنتهم "



°●°●"يسمعون بألسنتهم "°●°●



مدخل

يقولون ما يسمعون و ينقلون ما يقرأون  و في كل واد يهيمون  وهم عن المنطق معرضون  أمر مثير للدهشة وربما مثير للشفقة عندما تحولت  ألسنتهم إلى  مستوى جديد , كيف لا وهم أصبحوا يسمعون ويتكلمون بألسنتهم  أفلا يعقلون !
من نعم الله علينا أننا نتلقى بالأذن  ثم ينتقل ما تلقيناه  إلى العقل  فيمحص ويدقق ويحدد ويفرق بين الصواب والخطأ ثم يقوم اللسان بعمله وهو توصيل المراد إلى الناس. هذا الأمر وللأسف غفل عنه بعض الدعاة الجدد وبعض العامة محاولين تقليد السلف أو بعض الدعاة العظماء الذين كرسوا حياتهم دعوة إلى الله هذا النوع أساء بحقهم كثيرا وسنتحدث عنه لاحقا ... وهناك نوع أخر من الدعاة وهم الرجعيون .. هؤلاء وللأسف أصبحوا لا يطاقون ويحتاجون إلى تعديل البوصلة من جديد فلقد مللنا من الكتيبات والمطويات  التي تتحدث بطريقة تقليدية ينفر منها العامة وان كان هدفها نبيلا فعندما تجد عنوانا هكذا " أختي في الله احذري من الهاتف " , " القنوات الفضائية مؤامرة الغرب للقضاء على الشباب المسلم" , " الانترنت قرن الشيطان" , "إن لم تنشره فأعلم أن الشيطان منعك", "إذا كنت تحب نبيك فشاركنا في المحاضرة" ," إن لم تنشره فانه في رقبتك إلى يوم القيامة" وغيرها من الأساليب التي لا يكاد يوما إلا وسمعناها في وكالات أخبار الداعية " واتسب " والمفتي" تويتر" والواعظ ذو العمامة الزرقاء" فيس بوك "



أما الذين يسمعون ويتكلمون بألسنتهم فحدث ولا حرج... عندما تكون أبسط مبادئ الداعية -التمحيص والتأكد مما ينقل - في مهب الريح فتراه ينقل الأحاديث والروايات  والخرافات والأساطير للعامة فهذا مما لا يجوز ويجب دحضه وعدم التهاون فيه وليس من حسن الظن وأخذ العبرة أن تنقل ما يتنافى مع العقل والعقيدة والافتراء على النبي -صلى الله عليه وسلم- والصالحين. قس على ذلك من ينشر بأن الشاعر أبو مسلم البهلاني كانت له كرامات من بينها تنبؤه بموت أحد الأئمة وكتبها في قصيدة ثم حدث ما تنبأ به  ,رفقا بعقولنا فالرسول يقول على لسان الأية "ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير"  فمن أين له هذا ؟! نعم انه استحمار بالعامة ومدى جهل من يذكرون هذه القصة في محاضراتهم دون أن يوضحوا مثلا أنه كان توقع نظر للأحداث التي كانت تبشر بقرب نهايته أو  أنها رؤية في المنام.وهناك الأمثلة الكثيرة موجودة ف المجتمع وذكرت في بعض الكتب ومنها : كلام الوتى -كلام الحيوانات-ابراء العلل-كشف الله لهم بعض الغيب-عدم التأثر بالمسمومات-نور خرج من قبر أحد الأئمة ووصل الى السماء ..الخ




سبحان الله لم نسمع بهذه الكرامات الخارقة لدى عمر وأبي بكر وعثمان و علي . حدث العاقل بما يعقل أيها الناقل . طبعا لا أنكر الكرامات لأولياء الله الصالحين لكن لا أن تصل الى هذا الحد من المبالغة ومخالفة القران ونجعل منها سببا بأن نتهم بأننا أهل بدع وخرافات وشعوذة. للأسف يسمعون ويتكلمون باللسان وغاب المنطق.
وعندما يتلبس بعض المغردين أو على الفيس بوك ويضعون صورا لشيوخ كصورة رمزية لهم ويتهجمون على المذاهب أو يتحدثون بأفكار غريبة وأخلاق قذرة فهذه قمة الاهانة بمن تحمل صورهم ويجعل من المخالفين يتشمتون بالعلماء بسببك فأنت وصمة عار ووبال على دينك وفكرك ! 



وعندما يقول أحدهم ويقول يا أحرار تويتر , وكأن بقية الناس عبيد .. يخاطب الناس بهذه اللهجة الاقصائية  واضعا صورة شيخ واسم شيخ ويطلب أن ينشر حسابه .. إذا كانت أخلاقك هكذا وأسلوبك سفسطائي فغرد باسمك وصورتك فأن ذاك الشيخ بريء منك ومما تقول ... الإسلام جاء ليحارب العبودية فكيف لداعية أن لا يعرف أبسط مبادئ الدعوة !  قد تكون زلة لسان لكن من الخطأ تبرير الخطأ والدفاع عنه فهذه من المثالية المفرطة التي يدعيها الأخلاقيون الجدد لو طبقوا  ربع ما يقولون لعشنا في المدينة الفاضلة والغريب عندما يقوم كل من هب ودب بنشر أشياء شبيه بهذا دون أي تفكر بالعواقب أو بمضمون الكلام , يسمعون بألسنتهم ويحدثون بها دون تمحيص . والدفاع عن أمور كهذه لمجرد أن ناشرها ينشر مواعظ ومقولات شيخ فلاني فهذا من التعصب والنقل الأعمى. ويزيد الطين بلة عندما تجد نقاشا طائفيا ممليا بالمشاحنات واللمز والسب وكل طرف يضع صورة شيخه , فيتبادر في ذهن كل طرف أن أخلاق الطرف الأخر تعلمها من الصورة التي وضعها ! .


 همسة
إذا كان الطبيب لم يدرس في كلية والمعلم يحتاج إلى تعليم والمهندس لا يعرف أساسيات مهنته  فكل هؤلاء منبوذين
وهكذا الداعية الذي يدعوا بغير علم ودراية وينقل كل ما يسمعه
  فهي مسؤولية عظيمة إن كنت غير قادر عليها فأتركها فلن ينقص من الإسلام شيئا!!
يقول عز جلاله: (إذ تلقونه بألسنتكم وتقولون بأفواهكم ما ليس لكم به علم وتحسبونه هينا وهو عند الله عظيم)
                                                  صدق الله العظيم  





°●❤❤°●عبدالله التوبي °●❤❤°●
15\8\2013

الأربعاء، 1 مايو، 2013

عندما يمرض الطالب الجامعي



عندما يمرض الطالب الجامعي



حدث ذات صباح في جو ماطر وسماء ملبدة بالغيوم في زاوية ذاك الفصل المشؤوم طالب تخر أنفه بالسيول وطالب أخر قد اغرورقت عيناه بالنظر لذاك المريض وهو يحلل بطريقته الخاصة ويهلوس في داخله ويقول مسكين أنت فأنفك له مساحة كبيرة تزيد من سرعة انتقال الحرارة بالإشعاع والتوصيل والانتقال من محيطك الى هيكلك المتهالك وتقل سرعة تدفق السوائل عبر تلك الممرات الضيقة التي تأخذ بالاتساع داخل جوف أنفك ولولاها لكانت ممطرة بشده وكنت حينها تطارح سريرك ولأصابك الكسل الذي أعتبره السبب الرئيسي لحفظ الطاقة وقوانين الحركة وليست تلك التفاحة الغربية التي خدعنا بها الغرب .

 ومن كثرة الجرف فقد نفذت أوراق(الكلينكس) لكنه لم ييأس فبدأ بعكس قوانين الفيزياء لوقفها من الجريان عن طريق ارجاعها الى مصدرها بتغيير المسار من الضغط المنخفض الى الضغط العالي الذي يحتاج الى شغل لكي تعود الى مجاريها ولو كان أرخميدس فكر بهذا لحور قانون الطوفان الى فكرة أخرى.

 وخلف كل هذه الصراعات فالمحاضر أيضا ليس بأحسن حال فصوته يبح كالخرير مثل مغني الجاز في حفلة تأبين أحد الموتى، فالاهتزازات التي تولدها أحباله الصوتية الخافتة التي صدأتها عوامل التعرية بمرور الزمن والممزوجة ببلاعيم تغير من ترددات صوته المنقولة الى طبلات المستمعين الغارقين في تخيلاتهم فهم غير قادرون على التحكم في تركيزهم الا لو تكلم عن درجات أو اختبار أو أحيانا يكفي بأن بقول بأنها المسألة الأخيرة ليصدر عقلهم تغذية راجعة لتقليل نسبة السرحان والتحكم في تركيزهم.
قد نقول بأن المرض قضاء وقدر ولكن لو كان المرء يجيد إدارة صحته وحياته ويبتعد عن المسببات وينفق من ماله بطريقة مجدية اقتصاديا وصحيا ويعرف كيف يختار من بدائل أخرى أكثر فائدة لما كان كل هذا قد حصل.

ولو عرضنا حالة أحد المرضى الأتراك الذي يقول بأن أعضاء جسمه تؤلمه عندما يلمسها لطالب في الهندسة سيشرحها بالفيزياء والرياضيات والقوانين كما حدث سابقا، أما لو عرضناها لطالب يدرس علم النفس لقال بأنه مختل عقلي أما لو عرضت على طبيب فسيقوم بفحصه ويجد بأن السبب الحقيقي هي ان أصبعه مكسور !! قد تكون كل التحليلات صحيحة لكن تبقى قناعتك أنت من تحدد أيها أصح!
هكذا هي وجهات النظر ولم تسمى بذلك لولا أن الشخص ينظر للقضية من الجانب الذي يعرفه ويتقنه!!


 عبدالله التوبي
1\5\2013

الخميس، 24 يناير، 2013

جامعة السلطان تنفق للتشجير 12 ضعف ما تنفقه للبحث العلمي

جامعة السلطان تنفق للتشجير 12 ضعف ما تنفقه للبحث العلمي



"استثمار العقول يأتي بالأموال في العالم المتقدم
أما الأموال فتأتي بالعقول للعالم الثــالث !!"

توقفت طويلا اتأمل هذه المقولة، فنحن أبناء العالم الثالث أسياد الحضارة النباتية والاسمنتية والحجرية وأصحاب الأرقام القياسية بأجمل مدينة وأطول عمارة وأضخم حديقة وأكبر كبسة ماهي الا تفاهات حققناها باستثمارنا في الشجر والحجر والبطن ولم نستطع أن نحقق إنجازات في العلم والتطور والثقافة.

لماذا نبني العمارات بدل المهارات؟ لماذا نزين الأشجار بدل تزيين العقول؟ لماذا نفضل تنمية الشجر والحجر والبطن على تنمية البشر؟ لماذا نقيس معدل الحضارة بعدد العمارات وأدوار السينما وأدوار الأوبرا وملاعب كرة القدم؟

لماذا الاهتمام بعقد المؤتمرات لتكريم علماء الغرب وتوزيع الشهادات بدل التسابق في بناء الجامعات والمعاهد ومراكز البحث؟ لماذا التباهي ببناء مراكز الفن وأدوار الأوبرا لعرض فنون الغرب بدلا من انشاء الأكاديميات الفنية لتعليم أبناء الوطن فنون السينما والفن والرسم؟ لماذا انشاء المهرجانات لننشر للعالم بأن لنا تراث عظيما في الرقص ودق الطبل وركب الحمير والمهارات الأكروباتية الخيالية في تسلق النخيل بدلا من نشر تاريخ اليعاربة وقهرهم للبرتغاليين وتعمق أجدادنا في شرق أفريقيا واسيا ...

لنتحدث عن أهم صرح علمي في السلطنة جامعة السلطان قابوس، فهي تنفق للتشجير والنظافة 12 ضعف ما تنفقه للبحث العلمي نعم هذا صحيح وليس رقما هوليوديا فالاستثمار في الشجر يأتي أولوية قصوى لديها دون الاستثمار في العقل لربما هو أمر غير اعتياديا بالمرة. وصلتني معلومة من أحد الأشخاص الموثوقين وله قريب في مجلس الدولة أن الجامعة تنفق للتشجير أضعاف ما تنفقه للبحث العلمي نزلت هذه المعلومة كالبرق على أذني فأي عاقل سيصدق الكلام هذا !!  لم يعطني أي دليل على كلامه وهو ما جعلني أستقصي وأبحث عن الموضوع وعندما طرحت الموضوع في أحد مواقع التواصل الاجتماعي رد أحد أعضاء مجلس الشورى بأن "الأمر فعلا غريب ويحتاج الى تصويب البوصلة وبتحديد الاولويات على أن يشارك الشعب عبر ممثليه بتبني الاولويات، القرارات الفردية هي التي افرزت الواقع الحالي."  من المسؤول عن هذه القرارات الفردية يا ترى؟!   ولمن يريد أن يتأكد من الموضوع، ذكرت جريدة الوطن في عددها الصادر في 12 من ديسمبر عن اسناد مجلس المناقصات عدد من المناقصات من بينها:"... وتقديم خدمات النظافة ومكافحة الحشرات بجامعة السلطان قابوس بمبلغ 7,974,994 ريال عماني، ...، ومشروع أعمال التشجير وخدمات الري بجامعة السلطان قابوس والمستشفى الجامعي 3,396,377 ريال عماني." أي مجموع ما يقارب 12 مليون ريال عماني للتشجير فقط!! لنقارن هذا الرقم مع ميزانية عمادة البحث العلمي التي تأسست في العام الأكاديمي 2009\2010 أي بعد 23 سنة من افتتاح جامعة السلطان قابوس , ولقد منح جلالة السلطان نصف مليون ريال عماني سنويا للبحث العلمي كما ذكرت جريدة عمان في عددها الصادر في 23 يوليو 2011 أن : "...ومنح مجلس البحث العلمي حبث تمكن باحثو جامعة السلطان قابوس من الحصول على دعم لتسعة مشاريع بحثية بميزانية نبلغ 876.200 ريال عماني  فقط خلال عام 2010م"  أي أقل من مليون ريال للبحث العلمي وبهذا يكون الاستثمار في التشجير يشكل أكثر من 12 ضعف ما يتم استثماره للعقل في سلطنة عمان!!
 الجدير بالذكر أن البند رقم 12 لمعايير المنح الداخلية التي تقدمها عمادة البحث العلمي ينص على: "توقيع الباحث على الإقرار بالالتزام بالسرية وفقاً لما ينص عليه العقد أو اتفاقية البحث قبل البدء في تنفيذ المشروع." !! 


ولو قارنا هذه الأرقام مع أشقائنا في الحضارة الحجرية، فمثلا تبلغ ميزانية البحث العلمي في جامعة زايد بالإمارات 100 مليون درهم، أما في السعودية فلقد صرفت ملياري ريال سعودي في اخر سنتين للبحث العلمي أما في قطر تخصص مؤسسة قطر وفرعها الصندوق القطري للبحث العلمي مبلغ 3.5 مليار دولار أمريكي سنوياً، هذا يعني أننا في ذيل دول الحضارة الحجرية في التنمية البشرية بفروقات كبيرة فما بالك مع دول الغرب المتقدم!!
لك الله يا وطن!



المصادر :
خبر جريدة الوطن عن مناقصة التشجير:

خبر جريدة عمان عن المنح للبحث العلمي في عمان:
ميزانية جامعة زايد للبحث العلمي:
ميزانية السعودية للبحث العلمي:
ميزانية قطر للبحث العلمي:


عبدالله التوبي
24\1\2013